الجمهور يستمتع بـ ” الألوان السحرية ” عرض مسرحي للاطفال – الموقع الرسمي لدار الثقافة غليزان
الرئيسية » تغطية الأحداث » الجمهور يستمتع بـ ” الألوان السحرية ” عرض مسرحي للاطفال
13921126_1678960565760585_4880623365806399795_n

الجمهور يستمتع بـ ” الألوان السحرية ” عرض مسرحي للاطفال

ورشة المسرح لدار الثقافة قدمت عرضها ” الالوان السحرية ” 

شهدت امسية اليوم بدار الثقافة العرض المسرحي الخاص بالاطفال ” الالوان السحرية ” والذي قام بتاديه كل من براعم الورشة بالاضافة الى اعضاءها الممثلين الشبان وشهد توافد جمهور معتبر خاصة من الاطفال وذويهم الذين استمتعوا طوال 40 دقيقة بمشاهد العرض الذي تضمن اغاني و حركات بهلوانية تجاوبوا معها بشكل كبير ونال استحسانهم حسب ما استقيناه معهم واعرب احد الحاضرين هناك قائلا : اعجبني العرض كثيرا وقد جئت انا واسرتي واستمتعنا كثيرا ونتمنى ان نرى مثل هذه العروض بكثرة فاطفالنا متعطشين لهكذا مسرحيات هادفة وترفه عنه فالف شكر لهؤلاء وللقائمين على دار الثقافة .

مدير دار الثقافة شهد العرض ويشكر الورشة ويفاجئهم 

ابى السيد عبد الهادي مهدي ان يغادر الدار حتى يشاهد العرض الخاص بالورشة وبدا سعيدا للغاية كما ابدى شكره الجزيل في كلمة مقتضبة القاها بعد نهاية المسرحية قائلا : ابناء الورشة سيكونون على موعد مع الدورة التكوينية للبالي الوطني والتي ستحتضنها مستغانم وسنخصص لهم حافلة خاصة تنقلهم هناك ليتلقوا هذا التكوين والذي نراه اقل شيء لهؤلاء البراعم ، ونقول للاولياء ضعوا فينا الثقة فالعمل لن يتوقف و الاستاذ سبيح محمد رئيس الورشة هو ابن هذه المؤسسة وسنستمر معه باذن الله .

.. ويصرح للموقع

هذا العرض المسرحي عمل عليه الاستاذ سبيح محمد منذ ستة شهور طبعا من حيث التكوين وان كان وبعجالة قام بهذا العمل الذي اراه رائعا فاحييه كل التحية ، فراينا ان الاطفال قد تاقلموا مع النص وهذا ليس بالامر الهين وهو دليل على ان الاستاذ سبيح متمكن جدا في تقنية التكوين المسرحي للاطفال والتي هي عملية معقدة جدا لانه لاول مرة هؤلاء البراعم يصعدون للركح وامام الجمهور ، والذي اعجبني فعلا هو انه من الجمهور الحاضر من كان في عطلة وابوا الا ان ياتوا الى دار الثقافة ويشاهدوا الاطفال وهم يؤدون هذه المسرحية ، في الاحير اوجه تحيتي الخاصة لابناء الورشة وبالاخص الاستاذ محمد سبيح .

ابناء الورشة يدعون المارة لمشاهدة العرض المسرحي 

في بادرة هي الاولى من نوعها بدار الثقافة قامت ورشة المسرح من خلال اعضاءها ابطال مسرحية ” الالوان السحرية ” و بالزي البهلواني بدعوة المواطنين في الشارع جنب المؤسسة لمشاهدة العرض قبل انطلاقه وهو ما لاقى استحسان المارة وكثير منهم استجاب لدعوتهم

تكريم رمزي لابطال العرض

كما شهد بعد نهاية العرض توزيع شهادات تكريمية لورشة المسرح بقيادة الاستاذ سبيح محمد على ابطال العمل وهي لفتة ادخلت البهجة لبراعم الورشة وايضا شبابها من شاركوا في مسرحية الالوان السحرية

قناة النهار حاضرة للتغطية 

كما شهد تواجد القناة الخاصة النهار تي في من خلال مراسلها حمزة زروقي وغطى العرض المسرحي و استجوب ابطال العمل كما اخذ انطباعات بعض الحاضرين .

انطباعات 

البرعمة سبيح رميسىة ( صرحت قبل العرض ) 

اليوم سنقدم هذه المسرحية واتمنى ان تنال اعجاب الجمهور ونكون عند حسن ظنهم وبصفتي انني اخذت دور البطولة في هذا العرض اقول لزيلاتي وزملائي الذين شاركوني ان يقدمموا بشكل افضل واتمنى لهم التوفيق وحظ سعيد ، و اذكركم ان هذا العمل هو الثاني في مشواري فقد قدمت من قبل مسرحية بعنوان ” ملحمة الجزائر ”  ، وانا اليوم احس براحة كبيرة ولا اشعر باي قلق او ارتباك وساصعد للخشبة وكلي ثقة انني ساشرف ورشة المسرح لدار الثقافة غليزان واشرف ايضا عائلتي واصدقائي فقط اتمنى ان اكون في احسن احوالي في الاخير اتمنى الحظ السعيد كل الناس .

محمد سبيح ( مخرج العمل )

كنتم اليوم مع العرض المسرحي الخاص بالاطفال ” الالوان السحرية ” والذي حضرنا له لمدة ستة شهور كاملة وتطلب منا مجهود كبير خاصة واننا نتعامل مع الاطفال ليس هذا فقط فهو اول لقاء لهم مع الجمهور فوق الخشبة ، وتمكنا ان نظهر لهم هذا العرض الذي يحكي عن فتاة فقيرة تسمع عن مسابقة تنظمها مدرستها التي تدرس فيها فحاولت ان تشارك لكن امكانيتها لم تسمح لها بذلك فيقوم والدها باعطائها اقلام ملونة وجدها مرمية في الشارع وهي اقلام سحرية تتحول بقدرة قادر الى اشخاص يتحدثون ، وهنا تكمن الرسالة فالطفل يميل كثيرا الى عالم الالوان التي غالبا ما تجذبه ،وبهذه الطريقة حاولنا جذب الطفل حتى نلفت انتباهه ونسترعي اهتمامه ، عن مسرح الطفل بغليزان استطيع القول انه شبه منعدم الا بعض المحاولات من هنا وهناك تبقى في حدود العدم وليس ظاهرة بالشكل المراد ، وللاسف العطلة قاربت على نهايتها ولم نشاهد عروضا خاصة بالطفل ، ومن خلال هذا المنبر اطلب من كل الفنانين انهم يضعوا اليد في اليد و يضعوا نصب اعينهم مطلب المسرح الجهوي بغليزان فالعمل موجود والمبادرات كثيرة والنشاط قوي .

عبد القادر درويش ( فنان )

استمتعت بالعرض كثيرا وحقيقة هي رسالة قوية ان الفن يحمل عبئه هؤلاء الاطفال الذين نروا فيهم المستقبل ويخلفون الجيل القديم نشكر الاستاذ سبيح محمد رئيس الورشة على العمل الكبير الذي يقوم به وكما اشكر ايضا مدير دار الثقافة على هذا الجهد الذي يبذله في سبيل اظهار هذه المواهب الفتية .

صور 

 

شاهد أيضاً

18920449_1869581546698485_2002220928168590026_n

قطاع الثقافة لولاية غليزان يحتفي بيوم الفنان الوطني

جوائز لمجموعة من الفنانين في يومهم الوطني  كانت دار الثقافة عصر امس الخميس 8 جوان ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *