الرئيسية » تغطية الأحداث » دار الثقافةتحتفي بالمرأة الغليزانية في يومها العالمي
17238309_10154801655400342_701277485_n

دار الثقافةتحتفي بالمرأة الغليزانية في يومها العالمي

 الفنان الشعبي القدير شاعو عبد القادر نجم الاحتفالية

كان الثامن مارس محطة بارزة  في ولاية غليزان  من خلال أكبر حفل  نظمته دار الثقافة بهذه الولاية بالتنسيق مع جمعية “الازدهار” الثقافية ، حيث انطلقت الاحتفالية في السابع من الشهر الجاري بتنظيم معرض للصناعات التقليدية و الحرفية و الخياطة عرضت فيه نسوة  ما ابدعته اناملهن ، و هن حرفيات  و مصممات أزياء ، و اخريات امتهن حياكة الزرابي التقليدية التي تشتهر بها مدينة غليزان ذات الطابع الفلاحي و نمطها الاجتماعي المحافظ ، و قدمت الحرفيات من عدة ولايات غربية منها سيدي بلعباس وعين تمونشت و معسكر وبشار بالاضافة الى مدينة غليزان وبلدية المطمر  ، الى جانب المعرض  نظمت جمعية الازدهار  عرضا للأزياء التقليدية بلمسات عصرية برهنت على قدرة المرأة الغليزانية على  الابتكار في هذا المجال النسوي ،اما الأمسية فكانت فنية حيث نشط الشاب قاديرو حفلا فنيا، متبوعا برقصة تقليدية من تقديم  براعم المجموعة الصوتية ” العزة والكرامة ” التابعة لجمعية الازدهار.

اما احتفالية اليوم الثاني المصادف لعيد المرأة فكانت هي الأخرى حافلة بالنشاطات ، حيث غصت قاعة العروض بجمهور غفير من النسوة جأن للاحتفال بيومهن العالمي ، و الاستمتاع بالبرنامج الثري  الذي أبى من خلاله القائمين على دار الثقافة و بداية من مسؤولها الأول السيد مهدي عبد الهادي الا أن يجعلوا من هذه الاحتفالية فرصة لزرع الفرحة في قلب المرأة الغليزانية من خلال دعوة نخبة من  المطربين البارزين تصدرهم المطرب الشعبي القدير عبد القادر شاعو ليشارك المرأة الغليزانية فرحتها في يومها العالمي .

بداية الاحتفالية كانت مع عرض مسرحي لفرقة “الجيل الذهبي” في عرض فكاهي بعنوان ” العجوز و الكنة” حيث أبدع  الممثلين في تجسيد و نقل حقيقة ذلك الصراع الأزلي بين الحماة و زوجة الأبن ، و هي المسرحية التي تميزت بطابعها الفكاهي الذي استجابت له الحاضرات و صفقن له طويلا.

الطرب هو ايضا كان حاضرا مع  المطرب أمين حوكي الذي شنف أسماع الحضور بوصلات طربية مزجت بين الطابع المغربي و الأندلسي رقصت على انغامها الفتيات ، لم يختلف المشهد مع المطرب الشاب وليد دي زاد دانس الذي ألهب الخشبة بأغانية العصرية .

مفجأة الحفل كانت  حضور الفنان الشعبي الكبير عبد القادر شاعو الذي استضافته دار الثقافة ، حيث كرم عازفة الكمان خريجة المعهد الموسيقي هيلوف ايمان والتي هي تشرف على ورشة الكمان بدار الثقافة وعضوة في ورشة الموسيقى الأندلسية،  و كان هذا لحد ذاته وقفة مميزة  و هدية و تشجيع في مسار عازفة شابة  في بداية طريقها نحو النجومية و النجاح في الميدان الموسيقي

الفنان شاعو عبد القادر قدم باقة من أشهر أغانية على غرار ” يا العذراء وين أماليك” ، “شهلة  لعياني”، و اغاني مديح صفق لها الجمهور اعجابا و تقديرا لهذا الفنان الشعبي المحبوب.

كما كانت الاحتفالية فرصة لتكريم الحرفيات  المشاركات في المعرض ، و من ما لا شك فيه ان هذا الثامن مارس سيبقى ذكرى راسخة في أذهان الغليزانيات ، في مدينة بدأت تستفيق من غفوتها و تعيش صحوة ثقافية كبيرة  جعلت من دار  الثقافة مركز اشعاع ثقافي  حقيقي  بحيث لم يقتصر برنامجه على  الحفلات ، و المسرح بل تعداه الى ملتقيات أدبية دعيت اليها نخب من كبار الدكاترة و الأساتذة و الباحثين الجامعيين، و هو ما يبشر بأن الثقافة في غليزان تسير في الوجهة الصحيحة بفضل ارادة القائمين عليها و الساهرين على رقيها و الارتقاء بها .

الفنان شاعو عبد القادر انبهر بالاجواء المحيطة

حين وصول الفنان عبد القادر شاعو الى دار الثقافة ابدى دهشته من الحضور القوي للنساء الغليزانيات كما شكر القائمين على دار الثقافة بالترحيب الذي خص به ، يذكر ان الفنان الغليزاني واحد اعيان المدينة عبد القادر درويش رافق عميد الاغنية الشعبية ورحب به و كان في استقباله بقاعة التشريفات وصولا الى القاعة الرئيسية اين كان ضيف مدينة غليزان بالحجرة المخصصة للكواليس

حضور اعلامي كبير 

حفل 8 مارس 2017 بدار الثقافة تميز بالحضور الاعلامي القوي من خلال القنوات التلفزيونية الخاصة منها قناة البلاد و الشروق و بور تي في والباهية و الاجواء ونوميديا ثم قناة النهار بالاضافة الى الصحافة المكتوبة و طبعا اذاعة غليزان المحلية ، فالتغطية كانت قياسية و دار الثقافة تعبر عن شكرها العميق لرجال ونساء الاسرة الاعلامية التي تعتبرها شريك قوي في تنشيط الفعل الثقافي بغليزان .

انزال نسوي ضخم بالدار 

كما شهدت دار الثقافة توافد عدد ضخم بشكل غير مسبوق للنساء الغليزانيات الى الدار لدرجة ان القاعة الرئيسية لم تتسسع لهذا العدد الكبير اللواتي ابين الا ان يتابعن الحفل خاصة وان عميد الاغنية الشعبية عبد القادر شاعو كان هو النجم والذي لاقى نسبة كبيرة من الاهتمام وتهاطلت عليه المعجبات لالتقاط الصور معه .

تنظيم محكم نسبيا 

رغم التوافد الكبير للغليزانيات وبقوة حاولت مؤسسة دار الثقافة التحكم بالامور بشكل نسبي وهو ما تم ذلك بحيث حرصت على ان يكون الدخول فقط للنساء مع اطفالهن منعا لعدم تعكير الجو و تبقى الخصوصية لهن فقط باعتبار ان اليوم هو يوم الاحتفال بالمراة .

شكر خاص لمن ساهم في انجاح الحفل 

كما تشكر ادارة دار الثقافة لكل من ساهم في انجاح هذا الحفل وتخص بالذكر مدير الثقافة الفنان عبد القادر درويش و جمعية الازدهار الثقافية تحت اشراف السيدة سعيدي رشيدة وكذا فرقة احباب الخشبة و الفنان وليد دي زاد دانس ، وكل عمال دار الثقافة الذين وقفوا على قدم وساق لتوفير كل الظروف المريحة لانجاح الحدث فالف تحية لهم جميعا .

صور الاحدث والتغطية بالفيديو تجدونها في الصفحة الرسمية على الفيسبوك 

 

شاهد أيضاً

18920449_1869581546698485_2002220928168590026_n

قطاع الثقافة لولاية غليزان يحتفي بيوم الفنان الوطني

جوائز لمجموعة من الفنانين في يومهم الوطني  كانت دار الثقافة عصر امس الخميس 8 جوان ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *